حلم العمر
مرحبا بك يازائر في موقع حلم العمر
إذا اردت تحميل شيئا يجب عليك التسجيل اولا
نتمني لك وقتا سعيدا ويشرفنا عضويتك معنا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

المواضيع الأخيرة
» الان برنامج تعليم البيانو...................جامد طحن
الثلاثاء مارس 20, 2012 6:36 am من طرف اسماعيل ابو العبد

» تحميل اغنية اشرف البرنس ضربت نفسي بمطوة وسيف 2009
الخميس أبريل 28, 2011 9:05 am من طرف ToReZ

» سجلوا حضوركم بالصلاه على النبى صلى الله عليه وسلم
الأربعاء يناير 26, 2011 11:20 pm من طرف ضحى

» متعب ألهب حماس الجمهور وحناشي يصر على المغادرة وإداري الشبيبة يبحث عن اتهام!
الجمعة سبتمبر 24, 2010 9:59 am من طرف mayadellll

» لاعبو الشبيبة يعتدون علي أحمد حسن وتراشق بين اللاعبين أمام غرف الملابس
الإثنين أغسطس 30, 2010 8:03 am من طرف mayadellll

» ثورة جماهيرية كبيرة ضد البدري وهتافات معادية ضده من جمهور الأهلي في الاستاد
الأحد أغسطس 29, 2010 8:19 pm من طرف عطر الندى

» البدري ينفعل: أتحمل المسئولية كاملة ورد فعل الجمهور أحزنني وفرصة التأهل قائمة
الأحد أغسطس 29, 2010 8:15 pm من طرف عطر الندى

» صادق: التغييرات كارثة والجمهور لا يستحق هذا الاخفاق والأهلي فقير فنيا!
الأحد أغسطس 29, 2010 8:13 pm من طرف عطر الندى

»  الاسماعيلى يتدرب فى حديقه والامطار تحسن الطقس
السبت أغسطس 28, 2010 6:03 am من طرف عطر الندى

التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
مجله المنتدى
أكتوبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
      1
2345678
9101112131415
16171819202122
23242526272829
3031     

اليومية اليومية

أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin
 
mayadellll
 
shahyahmed
 
سمريوسف
 
اسماء الله
 
nour3iny
 
meshooo
 
love forever
 
~MOnaliza~
 
alaa
 

المتواجدون الآن ؟
ككل هناك 1 عُضو حالياً في هذا المنتدى :: 0 عضو مُسجل, 0 عُضو مُختفي و 1 زائر

لا أحد

[ مُعاينة اللائحة بأكملها ]


أكبر عدد للأعضاء المتواجدين في هذا المنتدى في نفس الوقت كان 19 بتاريخ الإثنين يوليو 22, 2013 10:01 pm


المولد النبوي الشريف

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

نيوو المولد النبوي الشريف

مُساهمة من طرف mayadellll في الإثنين فبراير 22, 2010 9:55 am

ما أن يهل علينا هلال شهر ربيع الأول إلا و يتذكر المسلمون مولد النبي صلى الله عليه و سلم في أحد أيامه ، التي بوركت ببركته ، و كرمت بفضله .

و لم يجادل أحد في جواز بل استحباب الاحتفاء بتلك الذكرى العطرة إلا فرقة من المتأخرين المعاصرين الذين قالوا " ببدعيته " بمعنى عدم المشروعية ؛ بدعوى عدم فعله في القرون الأولى . و هذا غير صحيح ، و سياتي بيانه .

مالهم حجة غير ذلك ! و جهلوا أو غفلوا عما تقرر في علم الأصول من أن مجرد الترك - للفعل - لا يفيد الحرمة و لا الكراهة الشرعية . و انظر كلام الإمام الشاطبي في كتابه " الموافقات في أصول الشريعة " في بيان ذلك .

و لا نقول في جوازه واستحبابه إنه بدعة حسنة - مما ينازع فيه - بل نقول إنه قربة من القربات .

و أتمنى أن ننظر في أدلة المسألة بقصد الاستبصار لا بغرض الاستظهار لرأي من الآراء .

* * *
و بادئ ذي بدء نسأل المنكرين لمشروعية الاحتفاء بيوم المولد النبوي الشريف :

هل الإنكار لأصل الفعل أم لصورته ؟

فإن كان لصورته - مما قد يصاحبه من سوء تصرفات - فلا خلاف في إنكارها و الاعتراض عليها . و يجب تقويم المعوج منها ، و نشر الصالح و النافع من الأعمال . و في ذلك فليتنافس المتنافسون .

و إن كان الإنكار لأصل الفعل ، و هو " الاحتفاء " بيوم مولد النبي صلى الله عليه و سلم : فلا أحسب أن مسلما صادق الإيمان ينكر الفرح بذكرى مجيئه صلى الله عليه و سلم إلى الدنيا ، و إظهار السرور بذلك المجيئ و الميلاد الشريف . و هذا هو معنى الاحتفاء في لسان العرب .

قال ابن منظور : تَحَفَّى واحْتَفَى : لَطَفَ بِهِ ، وأَظهر السرورَ والفَرَحَ به ، وأَكثر السؤال عن حاله . وفي الحديث : أَنَّ عجوزاً دخلَت عليه فسَأَلها فأَحْفَى ، وقال : إنَّها كانت تَأْتِينا في زَمَن خَدِيجَة ، وإنَّ كَرَم العَهْدِ من الإيمان . [ لسان العرب ]

و إذا سلّم بمشروعية الفرح و السرور بيوم مولد النبي صلى الله عليه و سلم : فهل الإنكار منصب على إظهار ذلك السرور أم على مظاهره ؟

* * *
و قد تقدم القول هنا بأن الاحتفاء بالمولد النبوي الشريف " قربة " من القربات الشرعية ؛ التي يتقرب بها العباد إلى الله تعالى ؛ لوجود نظيره في السنة النبوية .

و بيان ذلك :

1- قال ابن خويز منداد [ من كبار أئمة المالكية] : إذا أشكل ما هو برّ وقربة بما ليس هو بر وقربة أن ينظر في ذلك العمل ، فإن كان له نظير في الفرائض والسنن فيجوز أن يكون ، وإن لم يكن فليس ببر ولا قربة.

قال : وبذلك جاءت الاثار عن النبي صلى الله عليه وسلم . أهـ [ تفسير القرطبي " الجامع لأحكام القرآن " ]

2- و لاحتفاء بالمولد النبوي له نظير في السنن ؛ حيث صامه النبي صلى الله عليه و سلم و علّل هذا بقوله : " ذاك يوم ولدت فيه " ؛ فيكون قربة من القربات .

ففي حديث أبي قتادة الأنصاري قال : " وسئل عن صوم يوم الاثنين . قال : ذاك يوم ولدت فيه ، ويوم بعثت أو أنزل علي فيه " .

رواه مسلم في صحيحه ، و أبو عوانة في مستخرجه ، و ابن خزيمة و ابن حبان في صحيحيهما ، و أحمد في مسنده ، و غيرهم .

فرسول الله صلى الله عليه و سلم صام يوم الاثنين احتفاء بمولده الشريف - كما صرّح و أوضح في حديثه الصحيح الثبوت الصريح الدلالة - و كأنه يحث علي فعله و يحض عليه .

فأصل الاحتفاء بيوم المولد النبوي مشروع و مسنون ، و الاحتفال به في عصورنا هذه قربة من القربات ؛ تخريجا على ما ذكره ابن خويذمنداد آنفا .

و لا أحسب أن عاقلا يجعل التوسعة على النفس و الأهل و الولد - في المأكل و المشرب و شراء الحلوى في ذلك اليوم - تخرج ذلك الاحتفاء من الحلّ و الاستحباب إلى الحرمة .

و مالنا لا نفرح و نحتفي و نحتفل بيوم ولد فيه سيد ولد آدم ، و خاتم الأنبياء و المرسلين : سيدنا محمد المبعوث رحمة للعالمين إلى يوم الدين ؟

{ وَمَا أَرْسَلْنَاكَ إِلَّا رَحْمَةً لِلْعَالَمِينَ } . [الأنبياء/107]

قال تعالى :{ لَقَدْ جَاءَكُمْ رَسُولٌ مِنْ أَنْفُسِكُمْ عَزِيزٌ عَلَيْهِ مَا عَنِتُّمْ حَرِيصٌ عَلَيْكُمْ بِالْمُؤْمِنِينَ رَءُوفٌ رَحِيمٌ } . [التوبة/128]

و قال : { الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الْأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِنْدَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالْإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُمْ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَائِثَ وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالْأَغْلَالَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ فَالَّذِينَ آَمَنُوا بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ وَاتَّبَعُوا النُّورَ الَّذِي أُنْزِلَ مَعَهُ أُولَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ } . [الأعراف/157]





تأملات إسلامية
محمد الرسالة والرسول في قلوبنا وعقولنا
بمناسبة المولد النبوى الشريف
عندما تبلغ العظمة ذروتها ومجدها فإنها تري المثل الأعلي لها مجسدا في صاحب الرسالة الكبري نبي الأمة والإنسانية ـ محمد صلي الله عليه وسلم اعظم العظماء الذي أنشأ دولة الحق والعدل وصنع أمة بنيت علي الإيمان بالله الواحد الأحد والاعتماد علي الإنسان المؤمن ليعمر الأرض ويبني الحياة ويتجه لخالقه بالعمل والعبادة‏.‏

وميلاد محمد ــ صلي الله عليه وسلم ــ كان ومازال حدثا له شأن في تاريخ الإنسانية فقد اطلق العقول من أسرها ومزق خيوط الظلم واستعباد الإنسان لأخيه الإنسان وتهاوت أعمدة الشرك والضلال والإنحراف‏,‏ كما كان الميلاد الشريف إيذانا وإعلاما إلهيا ليخرج البشرية من الظلام إلي النور ومن الجهل إلي العلم ومن الضلال إلي الهدي ومن الكفر إلي الإيمان ومن الطغيان والهيمنة إلي الحرية والعدل وصدق الله عزوجل‏:‏ هو الذي بعث في الأميين رسولا منهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين‏.‏

وقد أحاط الله محمدا ــ صلي الله عليه وسلم ــ بعنايته ورعايته ليكون اهلا لحمل اعظم رسالة للبشر جميعا تبني الدنيا في ظلال الدين ليجمع الإنسان بين خيري الدنيا والأخرة وصدق الله تعالي‏:‏ وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرا ونذيرا‏..‏ وما أرسلناك إلا رحمة للعالمين‏.‏

أشرقت دعوته ــ صلي الله عليه وسلم ــ تدعو الناس إلي الحق والخير وإلي طريق مستقيم فكانت سلاما وهدي ورحمة عاش للناس في ظلها اخوة متحابين‏,‏ متعاونين‏,‏ متضامنين‏,‏ يسودهم الود ويشملهم الوئام فلا ضرر ولا ضرار ولا بغي ولا عدوان بل رشاد وبر وتقي ومودة وصدق ربي عزوجل إذ يقول لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم‏.‏

وأرشد صلي الله عليه وسلم إلي ما يقوي بنيان ودعائم هذه الأمة ففي حديثه الشريف يضرب هذا المثل الواعي‏:‏

مثل المؤمنين في توادهم وتعاطفهم وتراحمهم كمثل الجسد الواحد اذا اشتكي منه عضو تداعي له سائر الجسد بالحمي والسهر‏.‏

وبهذه المعاني السامية ربي نبي الإسلام ابناء هذه الأمة فعاشوا اخوة متحابين متناصرين وامتد سلطان الإسلام يفتح القلوب بالمحبة الصادقة امتثالا لقول الله عزوجل‏:‏ إنما المؤمنون أخوة فأصلحوا بين أخويكم واتقوا الله لعلكم ترحمون‏.‏

كان صلي الله عليه وسلم امام المجاهدين قوة نفس ورباطة جأش ومضاء عزيمة وصبرا عند الشدائد وثباتا عند المواقف الصعبة‏,‏ لا يهتز له قلب ولا يتزعزع منه يقين قويا في أحلك الأوقات واحرجها‏,‏ وقف وحده يدعو إلي الله بين قوم غلاظ القلوب يصدون ويؤذون اتباعه ويتنكرون له وهو لا يبالي ولا يعرف اليأس طريقا إلي نفسه‏,‏ وعندما حاوره عمه في أمر دعوته ورأي في حديثه شيئا لم يرض عنه اعلن كلمته الخالدة‏:‏ والله ياعم‏,‏ لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري‏,‏ علي ان اترك هذا الأمر ما تركته حتي يظهره الله أو اهلك دونه

كما كان ــ صلي الله عليه وسلم ــ في الميدان القائد الشجاع الحكيم الخبير بفن الحرب ومكايد العدو وطرق احباطها فقد كان يجمع اصحابه للقتال إذا فرضت عليه الحرب ردا للعدوان ودفاعا عن الوطن والعقيدة فيسوي صفوفهم ويشاورهم ويعد الخطة معهم ويبعث السرايا ويستطلع اخبار عدوه ويكتم خطته ويباغت بها اعداءه كما كان ــ عليه الصلاة والسلام ــ جيشا وحده حينما يشتد البأس فلقد وقف ــ صلي الله عليه وسلم ــ يوم حنين وقفة يشهدها التاريخ كان لها الأثر الفاصل في تحويل الهزيمة يومها إلي نصر حينما اندفع وحده في صفوف الأعداء قائلا‏:‏ أنا النبي لا كذب أنا أبن عبد المطلب فكان نداؤه عليه الصلاة والسلام الدفعة القوية التي جمعت صفوف الجيش وشدت أزره فهجم علي عدوه وانتزع النصر لتظل كلمة الله هي العليا وكلمة الذين كفروا السفلي والله عزيز حكيم‏.‏

في مكة‏..‏ مكث صلي الله عليه وسلم ثلاث عشرة سنة يجاهد في سبيل الله‏,‏ بالقول الكريم والموعظة الحسنة والحجة البالغة وقف في إصرار وصمود يرفض طلب الدنيا ويرتفع عن الجراح ويبحث عن متنفس لدعوته بكل واد ويطرق لإبلاغ رسالته كل باب حتي هاجر بدعوته إلي البلد الكريم المدينة المنورة وفي المدينة جمع الصفوف وآخي بين المهاجرين والانصار ووحد الكلمة فترابطت جبهة الإيمان ووقفت تتحدي العدوان ولم تمض الا سنوات قلائل حتي هزم الطغيان وأبيدت الاصنام والاوثان وعادت مكة إلي حضن الإسلام وأصبح أعداء الأمس هم أعمدة الدعوة واركانها في أول دولة اسسها النبي صلي الله عليه وسلم وقامت دعائمها علي توحيد الله إلها واحدا منزها عن الشريك والولد‏,‏ وعلي أن محمدا صلي الله عليه وسلم هو خاتم الإنبياء والمرسلين وان الإسلام هو كلمة الله الأخيرة إلي البشر جميعا وان هدفه هو الإنسان خليفة الله في كونه يسير فيه ويتدبر آيات الله في آفاقه ويعمره بالعبادة والعلم والعمل ويجعل منه واحة للخير والعدل والأمن والأمان والسلام بين البشر بعيدا عن التسلط والقهر حتي تتحقق للإنسان عزته وكرامته كما يريد الله‏,‏ وذلك جوهر الإسلام ورسالة نبي الأمة والإنسانية ــ محمد صلي عليه وسلم‏.‏

سيدي يارسول الله ما أشد حاجة المسلمين اليوم إلي شريعتك وتعاليمك والاقتداء بسيرتك ومنهجك وان يشع في حياتنا واوطاننا الضياء والصفاء وتتفتح القلوب والعقول علي كل القيم والمثل العليا التي دعوت اليها وغرستها نبيا وليدا في دماء اتباعك ندعو الله ان يستمر نماؤه فينا علي مر الأزمان ليبقي منهج القائد والزعيم محمد ــ صلي الله عليه وسلم ــ منارة نور وهداية توضح لنا معالم الطريق في عالم اليوم المضطرب الذي يبتعد عن دائرة الإيمان ويسير في اتجاه التعصب والحقد والكراهية وسيطرة الأنا‏..‏

وثقتي الكبيرة تكمن في أننا لن نضل الطريق ولن تنطفيء الشعلة في أيدينا مادمنا نحتفظ بك سيدي يارسول الله في قلوبنا وعقولنا ودمائنا قرآنا يتلي وسيرة تعطينا المثل والقدوة ومسيرة تمنحنا العزة والقوة‏,‏ والمسلمون بالله وبك هم الأقوي صلي الله وسلم عليك وجزاك عن امتك خيرا‏.‏
***********
avatar
mayadellll
ملكه المنتدى
ملكه المنتدى

عدد المساهمات : 561
نقاط : 1424
السٌّمعَة : 1
تاريخ التسجيل : 30/10/2009

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نيوو رد: المولد النبوي الشريف

مُساهمة من طرف nehal في الإثنين فبراير 22, 2010 12:12 pm

avatar
nehal
المراقبة العامة
المراقبة العامة

عدد المساهمات : 14
نقاط : 36
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 22/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

نيوو رد: المولد النبوي الشريف

مُساهمة من طرف koko في الخميس فبراير 25, 2010 8:28 am


koko
عضو
عضو

عدد المساهمات : 2
نقاط : 2
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 25/02/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى